مقتطف من كلمة رئيس الجامعة الملكية المغربية للووشو

مقتطف من كلمة رئيس الجامعة الملكية المغربية للووشو


Retour



يسعدني أن أشكركم على الثقة التي منحتموني اياها جعلني الله عند حسن ضنكم بي للمضي قدما بهذه الرياضة و المكانة التي تستحقها كما عهدتم فينا منذ تولينا المهام الإدارية سابقا، كما لا يفوتني استحضار انجازاتنا و التزامتنا و التوقف على أهم ما أنجزناه من برامج في ظلها حيث كانت سببا لإدماج و اندماج عدة نوادي لهذه الرياضة تحت لواء واحد، و بالتالي تفعيل الاستراتجية التي وضعت للنهوض بهذه الرياضة وطنيا
وقبل الحديث عن ما أنجزناه أو ما لم ننجزه فيجب أن نوضح السياق المؤطر لكل اختياراتنا فقد كان الرهان أمامنا هو القيام بالمبادرات المناسبة للإجابة على الإشكالات الرئيسية التي طرحها واقع الرياضة والتي سبق أن طرحها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله للمشاركين في المناظرة الوطنية بالصخيرات شهر اكتوبر 2008 وهي إشكالات ذات بعد استراتيجي مرتبطة أساسا بحكامة التسيير و تعزيز آليات التكوين و التأطير حيث تم تكوين أزيد من 100 حكم وطني و قاري و دولي، وعدد كبير من المدربين
و كذا مواجهة الرهانات المستعجلة بالانخراط في التنظيمات المغاربية و الإفريقية و العربية و الدولية الخاصة برياضة الووشو،
فالسؤال الذي طرح بشدة علينا في ذاك الوقت هل يمكن الانتظار حتى تؤسس الجامعة الملكية المغربية للووشو للانخراط في العمل ؟ فكانت الإجابة و خيارنا واضح هو الموازنة بين الرهانات و واقع الحال، فكنا أمام رهانين رهان استراتيجي يتعلق بالمشاركة في جميع التظاهرات و البطولات القارية و الدولية وتنظيمها داخل أرض الوطن بدءا بالبطولة المغاربية سنة 2009 بالرباط يليها البطولة الافريقية سنة 2012 بمدينة اكادير و بطولة الاندية الافريقية سنة 2017 بمدينة اكادير وصولا لبطولة البحر الابيض المتوسط المزمع تنظيمها شهر مارس من هذه السنة بمدينة تمارة، والبطولة العربية منتخبات شهر مارس 2018. و رهان مستعجل يتعلق بتوحيد رياضة الووشو و جمع ممارسيها، الرهانين الذين نجحنا فيهما و الحمد لله لتتبوأ هذه الرياضة ما تستحقه وطنيا و عالميا
وقد حرصنا أولا على اختيار مدرب وطني و مدير تقني في إطار تشاركي و تسخير كل الإمكانيات للإبقاء على معسكرات المنتخب مفتوحة طيلة الموسم الرياضي لإنجاح مهمتيهما في تكوين منتخباتنا الوطنية لجميع الفئات و بمختلف أساليب الووشو التي شاركنا بها في عدة بطولات قارية و عالمية توج أبطالنا فيها بعدد من الميداليات
وقد تمكنا من تجاوز كل الاكراهات رغم كل الظروف الصعبة للغاية و سنتمكن من تجاوزها مستقبلا و سنحرص على الدفع بمجموعة من الاستراتجيات و التي ستهم بالأساس إعادة هيكلة الأندية و تأطير مدربيها وفق استراتجية القرب و اللامركزية لتمكينهم من كل مستجدات أساليب الووشو و إعطاء نفس ايجابي جديد
أيها السيدات و السادة
ووفقا للمرتكزات المؤطرة للإستراتجية الوزارية للنهوض بالقطاع الرياضي بوطننا و تطويره، سنعمل جاهدين إيمانا منا أننا قطعنا أشواطا لكنا لازلنا في بداية الطريق و سنضاعف الجهود و نعبئ كل مكونات أسرة الووشو وفي مقدمتها الأندية باعتبارها منبت الأبطال وفاعلا أساسيا في المنضومة فتحقيق الفوز و رفع العلم المغربي لا يأتي بالصدفة بل يبنى على وضع تشخيص موضوعي لوضعية هذه الرياضة و التزام كل المكونات ، و نحن كمكتب مديري جامعي نتعهد بمواصلة المسيرة التي بدأناها من خلال تأهيل الأندية و تأسيس العصب، كما أننا عازمون كل العزم على تفعيل كل التدابير التي سيتم التوافق عليها كاستراتجية جديدة للعمل بتعاون مع القطاع الوزاري المعني
فمهمتنا كجامعة هو الدفاع عن قيم هذه الرياضة والروح الرياضية و ضمان لجوء فئات عريضة من المجتمع في هذه الرياضة و خاصة الشباب منهم
و نؤكد أننا كمكتب جامعي سنعمل بنفس العزيمة و الإرادة و الجرأة و الالتزام و الصدق في العمل على تفعيل رؤيتنا لإصلاح هذه الرياضة ووضعها على سكة الانجازات و البطولات مؤكدين انفتاحنا و استعدادنا لتقبل جميع الاقتراحات الهادفة و التفاعل معها مهما كان مصدرها
كل هذا لجعل رياضة الووشو قاطرة لإشعاعنا الرياضي وطنيا و قاريا و دوليا، و تفعيل إرادة عاهلنا الملك محمد السادس نصره الله
و السلام عليكم و رحمة الله


Poster un Commentaire

Soyez le premier à commenter !

avatar
  Subscribe  
Me notifier des